المحتوى بالفيديو

كيف تجلب مبيعات الى متجرك الإلكتروني بالإعتماد على محتوى الفيديو

يعتمد معظم الأشخاص المالكين للمتاجر الإلكترونية او النشطين في مجال الدروب شيبينغ إلى الترويج لمنتجاتهم على نطاق واسع. لكن، يغفلون على واحدة من أهم أساسيات التسويق، المحتوى المرئي. فالكثيرون يقومون فقط بنشر صورة للمنتج قد تم تجميلها عبر فوتوشوب ويحاولون جلب مبيعات من خلالها. وقد ينجح الأمر أحيانا، لكنه لن ينجح دائما معك. إذ في الحقيقة يعتبر التسويق عبر محتوى الفيديو أفضل أنواع التسويق من أجل جلب مبيعات قوية للمنتجات في متجرك الإلكتروني الخاص، وذلك عائد للكثير من الأسباب سنطرحها عليك في هذا المقال.

 

الفيديوهات تخلق محتوى تفاعلي بين المنتج والعميل المحتمل

حين يرى عميل محتمل (وهو شخص شاهد الإعلان الترويجي ويوجد احتمالية لشرائه للمنتج) حين يرى صورة او نص يشرح المنتج، فإنه يبدل الكثير من الجهد من أجل معرفة المنتج أكثر. وقد يطرأ في خلده الكثير من الاستفسارات لكن الصورة للأسف وحتى النص غير قادرين على الإجابة على استفساراته. لكن، حين يرى فيديو للمنتج وكيف يتم استخدامه، فإن ذلك يشد انتباهه أكثر، ويبدأ في الإستمرار في مشاهدة الفيديو باحثاً عن إجاباته. حتى أنه يقوم بالتعليق والتجاوب والتفاعل مع المحتوى بالفيديو سعياً للحصول على معلومات أكثر. لأنه وأخيراً شاهد فيديو كامل يشرح المنتج كما ينبغي.

 

محتوى الفيديو لمنتج يصيغه بشكل صحيح

حين نرى صورة لمنتج ما، فإننا نعلم تلقائيا أن هذه الصورة بعيدة كل البعد عن الواقع. فقد تم إلتقاطها من طرف مختصي تصوير، وتم إلقاء بعض سحر التعديل عليها في برمجيات فوتوشوب، والمزيد. في الغالب، يتوجه المستخدم مباشرة لأسفل المنتج في المراجعات باحثاً عن صور حقيقة للمنتج لمعرفة صورته الحقيقية. لكن في هذه الحالة فإن المستخدم فعليا داخل صفحة المنتج وهذه هي المرحلة الأخيرة. نحن نريد أن نجلبه من منصة اجتماعية كفيسبوك إلى صفحة الشراء، فكيف نقنعه بحقيقة المنتج؟

الفيديو هو الحل، نشر فيديو حقيقي للمنتج وكيف يتم استخدامه وأبعاده الخاصة ورضى الناس الآخرين حوله يبث الطمأنينة في قلب المستخدم. فيضطر إلى النقر على زر صفحة المنتج لاستكشافه أكثر، وحتى القيام بعملية الشراء.

 

الفيديوهات جذابة أكثر من الصورة والنصوص بمراحل

لماذا تيك توك مثلا ذو شهرة واسعة حاليا؟ ولما انستقرام ذو شهرة واسعة كذلك؟ لكن منصات مثل تويتر او حتى فيسبوك بدأت بالاضمحلال؟ السبب في ذلك يعود للمحتوى المرئي. فالفيديوهات والصور بشكل عام لها تأثير أفضل من النصوص لأن المستخدمين يكرهون القراءة (لا تقم بلومهم، فالأمر متعلق بسلسلة من التعليم السيئ والرديء طيلة سنوات). عموماً، بالرغم من أن الصورة والفيديو جيدين في شد الإنتباه، إلا أن الفيديو ذو تأثير أقوى وأفضل.

إن قمت بنشر فيديوهات للمنتج على انستقرام، تيك توك، فيسبوك وغيرها، فنسبة النقر على صفحة هبوط المنتج أكبر. وذلك لأن الناس شدها الإنتباه بخصوص المنتج والآن إما تريد شرائه أو التعرف عليه أكثر.

 

يمكن استخدامها في كل عمليات التسويق

محتوى الفيديو صالح للاستخدام في جميع انواع وعمليات التسويق التي تريد ممارستها من أجل مبيعات للمنتج. تريد استغلال السوشيال ميديا للتسويق؟ ام التسويق عبر البريد الإلكتروني؟ او التسويق عبر صفحات الهبوط؟ ام التسويق عبر الـ SEO؟ لا يهم، لأن الفيديو صالح في جميع أنواع عمليات التسويق التي يمكنك ممارستها عموماً. فتجاوبه معها يجعل من إمكانية تهيئة وصناعة فيديو واحد للمنتج قادر على الإنتشار على كل أجزاء الإنترنت بسرعة. ولهذا الفيديو الآن هو المحتوى الأكثر استخداما في عمليات التسويق للمنتجات للمتاجر الإلكترونية.

 

محتوى الفيديو تستطيع أن تضم شهادات الآخرين وتجاربهم

لا شيء أكثر إقناعا في هذا العالم لشراء منتج آخر، من أن يخبرك مجرب مسبق للمنتج أنه جيد. الفيديوهات وسيلة رائعة من أجل تسجيل شهادات الآخرين او الـ Testimonials وتجاربهم الخاصة. أن يظهر شخص في الفيديو يخبرني أنه جرب هذا المنتج لأشهر ووجده جيداً، أمر سيجعلني لا أتردد في شرائه. فالكثير منا يفعل ذلك حين يريد شراء هاتف جديد صحيح؟ قد تشاهد بعض الفيديوهات والمراجعات خصوصا من أشخاص موثوقين (مثل قناة JerryRigsEverything) وذلك لأنها الوسيلة الأمثل من أجل التأكد من قوة المنتج الذي نحن بصدد شرائه.

وسوم:
1 تعليق

نشر تعليق