متجر إلكتروني

ما الذي تعلمته من إنشاء متجر إلكتروني خاص بي

لا مكان تستفيد منه أكثر لتطوير نفسك في مجال التجارة الإلكترونية، أكثر من الإطلاع على تجارب الآخرين وفهمها. إذ أن الآخرين دائما ما قد جربو أشياء لم تجربها أنت، ويخبرونك بنتائجهم المحصلة، ويشاطرونك التجربة حتى تستفيد منها مستقبلا. ومن سابق تجربتي في إنشاء متجر إلكتروني، أود ان أشاطر معك أبرز التحديات، والنصائح. أيضا، مجموعة من التوجيهات التي يمكنها أن تساعدك مستقبلا في إنشاء متجر إلكتروني متكامل خاص بك.

 

التحكم في الميزانية أصعب شيء

من بين أصعب الأشياء التي قد تصادفك في مجال التجارة الإلكترونية، وصناعة متجرك الإلكتروني الخاص، هو التحكم في سياق إنفاق الميزانية. يرى البعض أن الصعوبة في التحكم بالإعلانات، او الإستهداف، أو حتى إنشاء المتجر الإلكتروني، لكن كل تلك المهام يمكنك إنهائها عاجلاً ام آجلاً. لكن، التحكم في الميزانية التي أمامك، أمر صعب للغاية، ويتطلب منك حنكة ومهارة كبيرة وليس فقط إنفاق عشوائي. فأنت لديك 100$ بحاجة إلى تحويلها إلى 150$، وذلك من خلال إنشاء حملة إعلانية ناجحة وشراء المنتجات، والمزيد. غير ذلك، ستجد نفسك بعد مدة أنه ليس لديك أي مال إطلاقاً، وقد خسرت كل مالك في الإعلانات دون الحصول على أي نتيجة. لذا، نصيحتنا لك كالتالي: قسم الميزانية، في حدود أن كل قسم يجب أن يدر عليك شيئاً من الميزانية. فإن أردت إنفاق 100$ على الإعلانات، حاول جاهداً أن تحقق 115$ على الأقل من خلالها.

 

إيجاد المنتج الملائم هو الأكثر استهلاكا للوقت

لا، لا تقم بإيجاد المنتج الأول الذي تسقط عينيك عليه وتقوم ببناء متجر إلكتروني بناءً عليه، ثم تقوم بترويجه، وتنتظر من الآخرين شرائه، لا تتم الأمور هكذا. أنت بحاجة إلى قضاء الكثير من الوقت في إيجاد المنتج اللازم. على المنتج أن يمتاز بالكثير من الخصائص أبرزها: سعر رخيص قابل للتطوير ( أي تضيف عليه سعرك الخاص دون أن يبدو الأمر مشكوكا فيه ). الكثيرون يبحثون عن منتجات سعرها 100$ ثم يستعرضها بسعر 200$ ( الضعف )، وهذا لن يجلب لك مبيعات. أنت بحاجة إلى منتج بسعر 20$ ثم بيعه بسعر 40$ ( الضعف أيضا ) ولازال قابلا للشراء. أنت بحاجة لإيجاد شيء مرغوب فيه، يريده الجميع، وذو منافسة ضعيفة للغاية، ليس الكثير من المتاجر تستعرضه. إن إيجاد منتج بكل هذه الخصائص أمر صعب، وقد تستغرق أياماً وأنت تبحث وتحلل وتتصفح المتاجر الإلكترونية لإيجاده.

 

الووربرديس ( ووكوميرس ) هو الأفضل

نعم، سأخبرك إياها بكل ثقة وعن تجربة كاملة، الووكوميرس هو أفضل منصة يمكنك من خلالها بناء متجرك الإلكتروني. أولا، هي رخيصة مقارنة مع باقي المنصات الأخرى لصناعة المتاجر الإلكترونية، وثانيا، تأتي بحزمة ضخمة من الـ Plugins التي تجعل عملية الدروب شيبينغ وصناعة متجرك الإلكتروني الخاص من خلالها. الـ Plugins تجعل عملية استيراد المنتجات، إدارة المبيعات، تعقب التعليقات والمراجعات، ومتابعة الإحصائيات كلها ممكنة من خلال الووردبريس. الشوبيفاي مرتفعة السعر بالرغم من توفرها على Plugins جيدة، الـ Magento صعبة التعديل وصعبة إصلاح المشاكل، و الـ Prestashop مليئة بالإضافات المدفوعة، لذلك الووردبريس هو الأفضل.

 

لا تتعامل مع المواقع ذات الشحن البطيئ

تعتبر منصة Aliexpress من بين أفضل المتاجر من أجل استخدامها في عملية الدروب شيبينغ، لكن بالرغم من ذلك فإن الشحن فيها بطيئ. عموماً، عليك الإعتماد على الموقع المخصص للفئة المستهدفة، فإن كنت تستهدف أمريكا مثلا، يمكنك الإعتماد على موقع أمازون بشحن 3 أيام في أقصاه، وبذلك تحظى بفرصة أفضل في إرضاء عميلك. إن اضطررت لإستخدام منصات مثل Aliexpress، فتأكد من اختيار الشحن عبر DHL او Aramex، وأضف سعر الشحن على المنتج. تأخر المنتج في الوصول سيؤدي إلى إلغاء الطلب. ومشاكل اخرى كثيرة جداً، فإن ألغى العميل الطلب، لا يمكنك أنت إلغائه بعد شحنه. وسيتوصل به في جميع الأحوال، وستعتبر ضياعا للموارد المالية بالنسبة لك.

 

وأخيرا، جهز المال، الكثير من المال

نعم، صحيح أننا في العديد من المقالات أخبرناك أنه يمكنك البدء في المجال بأقل تكلفة، 50$ حتى قادرة على إنشاء متجرك الإلكتروني وتحقيق أول مبيعة لك. لكن، الكثير من المال يعني فرص أفضل، التفوق على المنافسين، تحسين موقعك ومنتجاتك، تسويقها لفئات أكبر والمزيد. الميزانية الضعيفة جيدة من أجل الوقوف على قدميك في البداية. لكن من أجل تدمير منافسيك وتجاوزهم والتفوق عليهم، أنت بحاجة للمال، الكثير من المال.

1 تعليق

نشر تعليق